الرئيسية . إبداعات . جديد منظومتنا التربوية . حوارات

السبت، 17 ديسمبر، 2011

مصنع لاستخراج زيت الزيتون قد يسبب كارثة بيئية بقلعة السراغنة





video
يوجد على مخارج مدينة قلعة السراغنة في اتجاه الجماعة القروية لزنادة ولوناسدة ، وعلى محاداة للطريق الوطنية رقم 8 المؤدية إلى مدينة بني ملال ، يوجد مصنع لإستخراج زيت الزيتون تحت اسم " م - ت " صحيح أنه يوفر العمل لمجموعة من الناس ولاسيما في صفوف النساء ؛ إلا أن هذا المصنع قد يؤدي استمراره في إنتاج زيت الزيتون إلى كارثة بيئية كبيرة ، إن لم ينتبه إليه المسؤولون على حماية البيئة بالإقليم  ، فمعروف أن عملية طحن الزيتون تترك وراءها مادة خطيرة تعرف باسم " المرجان " الذي يجمع في حفرة تكون عادة في طرف معزول من معصرة الزيتون ؛ الطامة الكبرى تكمن في أن مادة المرجان يتخلص منها هذا المصنع بإفراغها على جنباته الشيء الذي يجعل السقوط فيها موت محقق لكل من وقع وسط هذه البرك المرجانية ؛ وفي كل مرة تسود فيها الأرض التي تفرغ فيها مادة المرجان يتم قلبها بمحراث الجرار ؛ لقد أصبح المنظرمروعا قد يؤشر على بداية كارثة أعظم لأن السائل المستخلص من عصر الزيتون قد اقترب من ساقية روكاض المعروف عند السراغنة ب " زرابة " وإذا ما اختلط سائل المرجان بماء الساقية فتلك مصبية أخطر .
أما الماء الراكد على جنبات الطريق - انظر الصور والفيديو - فقد أصبح ذا رائحة كريهة وعفنة ؛ يقول أحد المجاورين لهذا المصنع بأن الأمر يكون خطيرا في فصل الشتاء فكم من سيارة سقطت ووحلت وسط هذه الأوحال أتسائل يقول هذا الرجل كيف يعقل للمسؤولين أن لا يزوروا هذه الكارثة التي تسبب فيه هذا المصنع !!! 

شاركنا برأيك وأضف تعليقا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق